عقد هدنه أمنيه على اثر قضية الدم بين عشيرتي الحليقاوي والقلعيه في مخيم الفوار



الخليل – طولكرم- بتوجيهات من الرئيس محمود عباس ” ابو مازن” وبمتابعة من محافظ طولكرم عصام أبو بكر ومحافظ الخليل اللواء جبرين البكري، تم عقد هدنه أمنيه بين عشيرتي الحليقاوي والقلعية في مخيم الفوار، لمدة شهرين ابتداء من ١٤-٥-٢٠٢٢، وذلك على إثر قضية الدم بين العشيرتين.

و توجهت جاهه من وجهاء الخليل إلى ال القلعيه في طولكرم، حيث ضمت كلاً من الشيخ جبريل السراحنه والحاج علي ياسين المخارزه والشيخ نواف الزغارنه و شفيق القيسيه و كمال عمرو والاستاذ طلال دودين والأستاذ ماجد حشيش والأستاذ فوزي ابو هليل والاستاذ جمال طميزي و اكرم الشروف مسؤول ملف جنوب محافظة الخليل ووجوه من الفوار ومحافظة الخليل ومصطفى طقاطقه نائب محافظ طولكرم وابو عاطف الشافعي وحسن الخولي وجميل مهنا وعلي عوده وعلي خولي ووجهاء من طولكرم .

مقالات ذات صلة