نزلة عيسى : احتجاجات لإنجاز الصرف الصحي وتعبيد الشارع والمدخل الرئيس للبلدة المتوقف منذ فترة



طولكرم – منتصر العناني – تلفزيون الفجر – طفحَ الكيلْ بعد طول انتظار بعدم الرد من الجهات المسؤولة ذات العلاقة من قبل أبناء بلدة نزلة عيسى / قضاء طولكرم بعد أن يجدوا سبيلاً لهم سوى الاحتجاج والوقوف في مكان التغييب , هذا الأمر وطول الانتظار لتنفيذ مشاريع حيوية ومهمة وملحة للبلدة متوقفة لفترة زمنية طويلة دون جدوى بعد أن أُغلقت كل السبل أمامهم ليخرج أهالي بلدة نزلة عيسى يتقدمهم رئيس مجلسها والأعضاء وممثلي القرية وحركة فتح وجبهة النضال الشعبي الفلسطيني، في وقفة احتجاجية طال انتظارها مطالبين من الجهات المسؤولة بضرورة تحمل النتائج وكذلك مسؤولياتهم اتجاه البلدة ومطالبها واحتياجاتها المتوقف دون تنفيذ لخلافات بين الجهات ،وأهم المطالب انجاز مشروع الصرف الصحي وتعبيد الشارع الرئيسي والمدخل الرئيسي لقرية نزلة عيسى شمال طولكرم والتي توقف العمل بها ولوجود خلاقات من هو الذي يتحمل المسؤولية المتضاربة بين (وزارة المالية – وزارة الحكم المحلي – سلطة المياه – المجلس القروي) مع المقاول الذي مضى على تنفيذه أكثر من 300 يوم دون أن يتم انجاز وتسليم المشروع حتى اللحظة ، وتوقفها جاء بانعكاسات سلبية على قرية نزلة عيسى أهالي وأصحاب المنازل والمحال والمنشآت التجارية دون أي أفق لعلاج الموضوع وحله حل جذري وسببت لهم خسائر نتيجة هذا التوقف .

وكان المحتجون من الحاضرين المشاركين في الوقفة قد طالبوا بإنجاز هذه المشاريع على الفور ، مؤكدين أن هذا حق لا يمكن التنازل عنه أو السكوت كون ذلك التأخير في التنفيذ الممول من قبل وزارة المالية، والذي تنفذه وزارة الحكم المحلي من خلال أحد المقاولين كل تأخير سيكون هناك ضرر كبير على البلدة ومنشأتها ومحلاتها في ظل إدارة الظهر منذ فترة رغم كل المخاطبات من المجلس للجهات دون جدوى .


رئيس مجلس قروي نزلة عيسى إسماعيل أبو الشوارب أكد بأن المجلس قد عقد العديد من الاجتماعات مع ذوي الإختصاص منذ فترة طويلة ويَعدوننا بتشكيل لجان ولا يتم تنفيذ أي بنود وكأنه كتب حبر على ورق ’ وأضاف إننا في المجلس وأهالي كانت لنا هذه الوقفة للضغط على الجهات المعنية واللجان لاستئناف العمل لانجازها على الفور حتى ننتهي من هذا الضرر الواقع علينا جميعا.

المهندس نعيم أبو صاع المهندس المشرف على المشروع عن لفظه لحالة التهرب التي يقوم بها المقاول مما جعل البلدة تقع تحت وطأة الخسارة جراء ذلك ، والتوقف هو مخالف لإجراءات التعهد وتنفيذ المشروع وهو وحده من يتحمل المسؤولية بسبب هذا التأخير وهذا التهرب من استحقاق تسليم المشروع وإعاقة تنفيذ المشروع، داعياً لوقفة جدية لإنجاز المشروع ورفع الظلم الواقع على أهالي نزلة عيسى كون ذلك يسبب خسائر لهم من سيعوضهم عنها إذا ما طال ذلك التوقف ..

محمد علوش عضو المكتب السياسي لجبهة النضال الشعبي الفلسطيني أكد وفي كلمة له بأهمية وضرورة تحمل كافة الجهات لمسؤولياتها وعدم هدر المزيد من الوقت والجهد في تسويف وإجراءات بيروقراطية لا معنى لها والتأخير هو ضرر كبير لنا جميعاً ، مضيفاً أن أهالي نزلة عيسى من حقهم أن يتخلصوا من الواقع الصعب الذي خلفه تجريف الشارع وعدم استكمال المشروع منذ عام 2021 حتى الآن، وأضاف علوش أن الإستمرار بهذه الصورة سيكون نقمة على الجميع لا ندرك تبعياتها ، مطالباً بمتابعة الجهود والاتصالات مع كافة الجهات المعنية .
وكان المحتجين قد حملوا عناوين كتبوا عليها (يد بيد أهالي نزلة عيسى والمجلس المحلي لإنهاء معاناة أهالي نزلة عيسى ) (نعم لدعم المجلس المحلي للحفاظ على مقدرات البلدة ومتابعة مشاريعها ) , واختتم المشاركين المحتجين بالنظر ومراجعة الجهات المعنية بإنهاء هذه الأزمة وحلول سريعة لينعم أهالي البلدة كما ينعم غيرنا بمشاريعهم التي يستحقونها ..

مقالات ذات صلة