اطْلالة ..



“إلى زكريا الزبيدي ورفاقه”

شعر : عبد الناصر صالح

وبعد أنْ تَجَمّدَتْ أوْرِدَةُ  البنادِقْ

والتَجَأَ المُمَثّلونَ للفنادقْ

واسْتَحكَمَ الدّعيُّ

                 والسّفيهُ

                         والمُنافِقْ ..

واسْتَكْبَرَ المُهرّجُ  الكبيرُ

والصّغيرُ

والمُراهِقْ

والقِنُّ والمُنافِقْ ..

تُطِلُّ

      ثَوْرَةُ

            ” المَلاعِقْ “..

تُطِلُّ شَمْسُنا

     وَقُدْسُنا

     وَغَرْسُنا

     وعُرْسُنا

يُطِلُّ عُمْرُنا

            وجَمْرُنا

                    وبَرُّنا

                         وبَحْرُنا

وَرَقْصَةُ البَيارِقْ ..

تُطِلُّ ورْدَةُ الأسيرِ

ضِحْكَةُ الصَّغيرِ

مِنْ لَظى الحَرائِقْ ..

يُطِلُّ رُمْحُنا

وتِرْسُنا

وحَرْثُنا

 ودَرْسُنا

 ووَثْبَةُ  البَواشِقْ

تُطِلُّ  لَهْفَةُ  النَّدى مِنَ الخَنادِقْ ..

****

طولكرم – فلسطين

بقلم الشاعر – عبد الناصر الصالح

مقالات ذات صلة