تركيا: فتح التشيك مكتبا لسفارتها في القدس يقوض الوضع التاريخي والقانوني للقدس

قالت وزارة الخارجية التركية، اليوم الأحد، إن فتح جمهورية التشيك مكتبا دبلوماسيا في القدس، خطوة تخدم محاولات تقويض وضع مدينة القدس، الذي يعتبر من العوامل الأساسية للصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

ودعت الخارجية التركية في بيان صحفي، المجتمع الدولي، إلى “احترام الوضع التاريخي والقانوني للقدس والمعايير الدولية لحل عادل وشامل ودائم للصراع الفلسطيني الإسرائيلي”.

وقالت في بيانها: “نعرب عن قلقنا من فتح التشيك مكتبا دبلوماسيا في القدس، التي تضمن قرارات الأمم المتحدة وضعها القانوني”.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة