الأسير ناهض الأقرع يواجه أوضاعا صحية قاسية في “مستشفى الرملة”

 تلفزيون الفجر | قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، أن الأسير ناهض الأقرع (52 عاماً) سكان مخيم الأمعري بمدينة برام الله، يواجه أوضاعا صحية قاسية داخل ما يسمى “مستشفى الرملة”.

وأوضحت الهيئة، في تقرير أصدرته اليوم الإثنين، أن الأسير الأقرع جرى اعتقاله وإحدى قدميه مبتورة، وبعد زجه داخل سجون الاحتلال تم اهماله طبيبا، ما أدى لإصابة ساقه الأخرى بالغرغرينا، وعلى إثرها خضع الأسير الأقرع لعملية جراحية لبتر ساقه في مستشفى “آساف هروفيه”، ولا يزال الأسير يشتكي حتى اللحظة من أوجاع حادة في كلتا قدميه وفي كافة أنحاء جسده، وتكتفي عيادة الرملة بتقديم المسكنات القوية له بدون علاجه بالشكل الصحيح.

وأضافت أن الأسير الأقرع بات مؤخرا يعاني من مشاكل في الرئتين ومن المتوقع أن يتلقى الأكسجين بشكل دائم، ويعتبر من الحالات المرضية الأصعب القابعة داخل معتقلات الاحتلال، ويقبع بشكل دائم داخل مستشفى “الرملة”.

وأشارت إلى أن الأسرى القابعين حاليا بالمستشفى هم كل من: (خالد الشاويش، ومنصور موقدة، ومعتصم رداد، وصالح صالح، ومحمد طقاطقة، ونضال أبو عاهور، وناظم أبو سليم، وباهر عشة، ونور بيطاوي، وعماد بطران، وهو أسير مضرب عن الطعام منذ قرابة الشهر)، لافتة إلى أن جميع هؤلاء الأسرى بحاجة ماسة لمتابعة طبية حثيثة، لكن إدارة المستشفى تتعمد استخدام أسلوب المماطلة بتقديم العلاج لهم، كما تتقاعس عن إجراء الفحوصات اللازمة لهم، وتستهتر بحياتهم.

من الجدير ذكره أن الأسير الأقرع معتقل منذ العام 2007، ومحكوم بالسجن ثلاثة مؤبدات، وهو أب لأربعة أبناء.

مقالات ذات صلة