توجه لفرض إجراءات مشددة.. غزة تسجل حالة وفاة و450 إصابة جديدة

أعلنت وزارة الصحة في قطاع غزة، اليوم الثلاثاء، تسجيل حالة وفاة واحدة، و450 إصابة جديدة بفايروس كورونا خلال آخر 24 ساعة.

وبينت الوزارة في تقريرها اليومي، أن إجمالي الحالات التي تحتاج رعاية طبية داخل المستشفى بلغت 141 حالة، منها 75 بحالة خطيرة وحرجة.

وأشارت إلى أنه تم تسجيل 106 حالات تعافٍ جديدة من الفيروس.

وذكرت أن المختبر المركزي فحص 2659 عينة جديدة خلال نفس الفترة.

وبذلك، يبلغ إجمالي عدد المصابين بالفيروس في القطاع منذ آذار الماضي 59780 إصابة، منهم 3443 حالة نشطة، و55748 حالة تعافٍ، و589 وفاة.

وأشارت إلى أن اجمالي الجرعات التي وصلت قطاع غزة، 72000 جرعة، في حين أن اجمالي الأشخاص الذين تلقوا اللقاح وصل إلى 12886.

وقال أشرف القدرة الناطق باسم الوزارة بغزة، إنه في ظل ازدياد حالات الاصابة يجري مراجعة اتخاذ اجراءات تتناسب مع الحالة الوبائية.

وأشار إلى أن القطاع يمر بمرحلة جديدة من موجة الوباء الثانية وهي مرحلة خطيرة تزداد فيها الإصابات بشكل متسارع، مشيرًا إلى أنه يتم دراسة جملة إجراءات مشددة للتعامل مع الواقع الجديد.

ولفت إلى أنه حتى الآن لم نُسجل أي إصابات بالطفرات المتحورة في غزة ولكن القطاع ليس بمنأى عن ذلك. كما قال.

وأضاف “هذه الموجة يبدو أنها في حدة متسارعة وهذا ما نلمسه من زيادة الأرقام اليومية”.

من جهته قال سلامة معروف رئيس المكتب الإعلامي الحكومي بغزة، إن الحل في ظل ارتفاع الإصابات بالفيروس بات واضحًا للجميع وهو اتباع الإجراءات التي استخدمت في السابق للسيطرة على منحنى الإصابات داخل القطاع.

وبين معروف في حديث لإذاعة صوت القدس المحلية بغزة، أنه يوجد نية لدى الجهات المختصة في غزة للعودة للإجراءات السابقة للحد من تدهور الحالة الوبائية، مشيرًا إلى أن مثل هذا الخيار سيكون له تأثيرات على المجتمع.

وقال “نسعى لتنفيذ الإجراءات التي تضمن الأثر الطبي المطلوب وبما لا يضر بأبناء شعبنا من كافة النواحي”.

وأشار إلى أنه تم منذ أسبوع البدء في تعزيز الرقابة الحكومية على القطاعات المختلفة للتأكد من اتباع إجراءات السلامة والوقاية.

مقالات ذات صلة