لأول مره في مستشفى النجاح: غسيل دموي لطفلة تعاني الفشل الكلوي وبوزن 5 كيلو ونصف

تم بحمد الله النجاح بتنفيذ عملية الغسيل الدموي لطفلة تعاني من الفشل الكلوي وتبلغ من الوزن 5 كيلوغرام لأول مرة في مستشفى النجاح الوطني الجامعي، باشراف طاقم من أطباء كلى الأطفال. 

تعاني الطفلة ذات الخمسة كيلوغرام من الفشل الكلوي، وقد بدأت العلاج في مستشفى النجاح منذ شهر نيسان في العام الماضي، إذ كانت تواظب وذويها على الغسيل البريتوني “غسل البطن” وتتابع العلاج بعيادات كلى الأطفال بشكل دوري، إلا أن الوعكة الصحية التي كانت قد تعرضت لها مؤخراً أدت إلى إصابتها بالإلتهاب البريتوني “الفطري”، مما أدى إلى توجه الفريق الطبي المشرف على علاجها إلى إزالة القسطرة البريتونية من بطن المريضة كخطة علاجية، علماً بأن الالتهاب الفطري البريتوني هو من أسوأ السيناريوهات التي قد تصيب مريض الغسيل البريتوني ويحرص الطبيب على تفاديها.

وعليه توجه الفريق الطبي إلى تنفيذ حل الغسيل الدموي والذي يحتاج الى توفير جهاز خاص بهذا العلاج تم تأمينه بصعوبة ومن ثم تم وضع قسطرة في عنق المريضة واجراء الغسيل الدموي لها في ذات اليوم، و ستكون الطفلة بحاجة إلى تلقي الغسيل الدموي لمدة ثلاث مرات في الأسبوع مع استمرار تلقي العلاج في الوريد لعلاج الالتهاب البريتوني الفطري.

وبدوره أفاد الدكتور سامي البحر استشاري كلى الأطفال في مستشفى النجاح الوطني الجامعي بأن الغسيل الدموي للأطفال من أكثر الصعوبات التي نواجهها في بلادنا ويعتبر إدخال الأجهزة الخاصة لهذه الأحجام من الأطفال نقله نوعية في خدمة أطفال فلسطين.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة