عائلة العامل عمر أبو بكر: ابننا فقد النطق بعد تلقيه لقاحاً مضاداً لكورونا عند حاجز الجلمة

المصدر: القدس دوت كوم
أكدت عائلة العامل عمر صبري فريد أبو بكر (38 عاماً) من بلدة يعبد، جنوب غرب جنين، أن ابنها عمر تعرض لفقدان النطق بعد تلقيه لقاحًا مضادًا لفيروس كورونا في التاسع من الشهر الجاري، عند حاجز الجلمة شمال شرق جنين أثناء عودته من عمله في الداخل، فيما أكد مدير صحة محافظة جنين وسام صبيحات أن الفحوصات قيد المتابعة لغاية الآن لتبيان ما جرى مع العامل أبو بكر.

وقال صبري أبو بكر، والد عمر، لـ”القدس” دوت كوم:” “إن ابني عمر ومجموعة من زملائه العمال وأثناء عودتهم من عملهم يوم الثلاثاء الماضي، تلقوا الطعم المضاد لفيروس كورونا، لكن وبعد ساعتين من أخذ عمر اللقاح، بدأت بعض الأعراض بالظهور مثل ظهور احمرار وورم حول عينيه، وثقل بلسانه، وتابعنا قضيته مع الجهات الطبية، حيث أصبح الآن لديه عجز في النطق بنسبة 90%”.

وأكد والده أن عمر، الذي لديه أربعة أولاد وبنت، أكبرهم عمره 12 عاماً، وأصغرهم عمره عام تقريباً، لم يكن يعاني من أيّ مشاكل صحية قبل أخذه الطعم، ما يعني أن سبب فقدانه النطق هو تلقيه الطعم، وهو حاليًا بحاجة لمتابعة طبية، وقال: “أُحمّل الاحتلال ما جرى مع ابني عمر”.

وأشار أبو بكر إلى أن ابنه عمر ذهب قبل أيام إلى حاجز الجلمة ليخبر أمن الحاجز بأنه حصلت معه مضاعفات وفقد النطق رغم أن حالته كانت سليمة، فقام أمن الحاجز بطرده وعدم تصديقه، ثم تابعنا مع الجهات المختصة وهو الآن يجري فحوصات ننتظر نتائجها.

من جانبه، قال عضو مجلس بلدي يعبد محمد أبو بكر، وهو أحد أقرباء العامل عمر أبو بكر لـ”القدس”دوت كوم، “إن عمر تلقى لقاح موديرنا يوم التاسع من الشهر الجاري، على حاجز الجلمة، أثناء عودته من عمله بالزراعة في الداخل، ومنذ اللحظة الأولى شعر بأعراض ومضاعفات اللقاح منها آلام وصداع وثقل بالنطق، وتم نقله بعدها إلى أطباء في بلدة يعبد فأخبروه أنها من الممكن أن تكون الأعراض الجانبية للقاح.

وتابع: “قبل يومين، ذهب عمر برفقة أصدقائه إلى حاجز الجلمة، ليخبرهم كونهم من أعطوه القاح، فكذبوه وطردوه، ثم زادت قضية ثقل النطق لديه بشكل كبير، وتوجهنا بالتنسيق مع محافظ جنين اللواء أكرم الرجوب، إلى مستشفى جنين الحكومي وأجريت له فحوصات وكان التشخصي الأولى أن جسمه سليم، ومن الممكن أن يكون ما حدث عبارة عن جلطة أو عامل نفسي، لكن نتائج الفحوصات لم تظهر بعد، وهو بحاجة لمتابعة طبية”.

بدوره، أكد مدير صحة محافظة جنين د.وسام صبيحات لـ”القدس” دوت كوم، أن مديرية صحة جنين تلقت ما جرى مع العامل أبو بكر وأُجريت له فحوصات، وهو بحاجة لفحوصات أخرى منها صورة رنين مغناطيسي، وقال: “نحن غير متأكدين مما جرى، وسنخرج بما لدينا من معلومات وتقارير في حال الانتهاء من الفحوصات اللازمة”.

بدوره، قال الأمين العام للاتحاد العام لنقابات عمال فلسطين شاهر سعد في حديث لـ”القدس”دوت كوم: “لقد تابعنا منذ أيام الحالة الصحية للعامل أبو بكر مع محافظ جنين ووزارة الصحة، وهو بحاجة لفحوصات وننتظر التقارير اللازمة حتى يتبين لنا ما جرى بشكل دقيق”.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة