وفاة شاب بعد يوم واحد من وفاة والدته بكورونا

توفي الشاب مصطفى حسني خلف (37 عامًا)، الليلة الماضية، جراء إصابته بفيروس كورونا، وذلك بعد يوم واحد فقط من وفاة والدته المصابة بالفيروس.

وبحسب موقع واي نت العبري، فإن خلف الذي يقطن في قرية مقيبلة في مرج ابن عامر شمال فلسطين المحتلة، تدهورت حالته الصحية بفعل إصابته بالفيروس، قبل أن يعلن عن وفاته الليلة الماضية.

وأشار إلى أن والدته يسرى خلف (66 عامًا)، توفيت هي الأخرى قبل يوم واحد من وفاة نجلها.

وقتل قبل 5 سنوات فؤاد خلف، النجل الأكير للحاجة، وشقيق مصطفى، طعنًا في جريمة قتل.


المصدر: القدس دوت كوم

مقالات ذات صلة