مستوطنو عصابة “تدفيع الثمن” يعتدون على عشرات السيارات في كفر قاسم

أعطب اليوم الخميس، مستوطنون من عصابة “تدفيع الثمن”، إطارات مركبات خصوصية وخطوا شعارات عنصرية معادية للعرب في مدينة كفر قاسم، بالداخل المحتل.

وبحسب شهود عيان من كفر قاسم، فإن مجموعة من المتطرفين قامت بالاعتداء على سيارات خصوصية لمواطنين من سكان المدينة وقاموا بثقب إطاراتها، وخطوا شعارات عنصرية منها “الموت أو الطرد” باللغة العبرية ووسم “نجمة داود” على بعض السيارات.

وهذه ليست المرة الأولى التي يعتدي فيها مستوطنون على مدينة كفر قاسم، فقد أقدم مستوطنون من عصابة ما يسمى “تدفيع الثمن” في تاريخ 28-7-2019، على إعطاب إطارات مركبات وشاحنات وخط شعارات عنصرية معادية للعرب في المدينة.

كما أقدموا في تاريخ 2-12-2018 على كتابة عبارات عنصرية معادية ومسيئة للعرب ومنها “تدفيع الثمن” و”انتقام” ووسم “نجمة داود” على محال تجارية وجدران منازل وإعطاب إطارات 32 سيارة خصوصية في الحي الشرقي المتاخم لبلدة رأس العين.

كما نفذت عصابات “تدفيع الثمن” اعتداءات عنصرية في العديد من البلدات الفلسطينية في الداخل المحتل، حيث تستهدف العصابات أيضا الأماكن المقدسة والمساجد والكنائس والمقابر الإسلامية والمسيحية، وأعرب فلسطينيو الداخل المحتل عن استيائهم وغضبهم العارمين في ظل تكرار هذه الجرائم العنصرية واستمرار التحريض على قتل العرب، وحملوا شرطة الاحتلال مسؤولية عدم اجتثاث هذه الاعتداءات الخطيرة، واتهموها بالتساهل في قضايا من هذا القبيل خصوصا عندما يتعلق الأمر بالعرب.

مقالات ذات صلة