150 مستوطنا يقتحمون الأقصى والاحتلال يشدد إجراءاته في البلدة القديمة تزامنا مع “عيد الفصح”

اقتحم 150 مستوطنا، اليوم الاثنين، المسجد الأقصى المبارك، فيما شددت قوات الاحتلال الإسرائيلي إجراءاتها العسكرية في البلدة القديمة؛ بسبب “عيد الفصح” اليهودي.

وقال مسؤول العلاقات والإعلام في دائرة الأوقاف الاسلامية بالقدس المحتلة فراس الدبس لـ”وفا”، إن عشرات المستوطنين اقتحموا الأقصى من جهة باب المغاربة على شكل مجموعات كبيرة، ونفذوا جولات استفزازية في باحاته.

وأضاف، إن شرطة الاحتلال شددت من إجراءاتها الأمنية وتعزيز قواتها في البلدة القديمة وأزقتها، وذلك بحجة أداء مراسم “عيد الفصح” اليهودي.

وأوضح شهود عيان، أنه من بين المقتحمين لباحات الأقصى المستوطن المتطرف “أرئيه الداد”، وهو ما يطلقون عليه “عراب التقسيم الزماني” للأقصى.

وكانت سلطات الاحتلال قد فرضت اجراءات مشددة على المدينة وبلدتها القديمة منذ يومين بسبب “عيد الفصح العبري”، حيث شهد اقتحامات واسعة من المستوطنين لباحات المسجد الأقصى.

وكانت سلطات الاحتلال قد فرضت اجراءات مشددة على المدينة وبلدتها القديمة منذ يومين بسبب “عيد الفصح العبري”، حيث شهد اقتحامات واسعة لباحات المسجد الأقصى من قبل عشرات المستوطنين.

الرابط المختصر:

مقالات ذات صلة