اسامة القواسمي: موقفنا إتجاه تجريم الإحتلال الإسرائيلي في المحكمة الجنائية غير قابل للمساومة

أكد عضو المجلس الثوري والمتحدث الرسمي بإسم حركة فتح أسامه القواسمي، أن القدس هي قلب الصراع، ومن أجلهان خوض كل المعارك الميدانية والسياسية ولا حل دون إنهاء الإحتلال الإسرائيلي عنها.

وعن الانتخابات قال القواسمي أن إجراء الإنتخابات في القدس هي معركة فتح والكل الوطني الفلسطيني ، وذلك تكريسا لحقيقتها وواقعها باعتبارها جزء لا يتجزأ من الدولة الفلسطينية المحتلة وعاصمتها الأبدية.

وفي سياق آخر أكد القواسمي أنَ حركة فتح لا تقايض الحقوق الوطنية بتسهيلات، وون موقف الحركة إتجاه تجريم الإحتلال الإسرائيلي في المحاكم الدولية وخاصة المحكمة الجنائية الدولية غير قابل للمساومة، وعلى دولة الإحتلال الإسرائيلي أن تتحمل مسؤولية أفعالها من جرائم بحق الشعب الفلسطيني وأرضه وممتلكاته

مقالات ذات صلة