الرئاسة: الإدارة الأمريكية تتحرك ببطء، والقضية الفلسطينية ليست من أولوياتها في الشرق الأوسط

اعتبر الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة أن الإدارة الأمريكية “لا تزال تتحرك ببطء شديد وتعطي أولويات في الشرق الأوسط غير القضية الفلسطينية رغم أنها مفتاح الأمن والاستقرار في المنطقة”.

وأكد أبو ردينة، أن “المشروع السياسي السلمي في الشرق الأوسط لن ينجح من دون حل القضية الفلسطينية وفق قرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي”.

وطالب أبو ردينة الإدارة الأمريكية باتخاذ “خطوات جادة” بشأن حل القضية الفلسطينية ووقف الاستيطان الإسرائيلي “حتى تنجح مشاريعها السلمية لحل أزمات الشرق الأوسط”.

وشدد على أن استمرار مشاريع التوسع الاستيطاني الإسرائيلي “يمثل تحديا صريحا للمجتمع الدولي وانتهاكا سافرا للقرارات الدولية وعليهم التحرك لفرض تنفيذ قراراتهم واتخاذ مواقف جادة توحي للجميع بأن تحقيق السلام أمر ممكن”.

مقالات ذات صلة