السودان يوقع اتفاقاً للتعاون الاقتصادي مع المستوطنات على أراضي الضفة

أفادت وسائل إعلامٍ عبرية مساء اليوم الأحد، بأنّ ممثلين عن الحكومة السودان ية، وقّعوا اتفاق تعاون اقتصادي مع ممثلين عن ما يسمى مجلس “مستوطنات السامرة” المقامة على الأراضي الفلسطينية شمال الضفة الغربية المحتلة.

وذكرت القناة العبرية السابعة  أنّ الاتفاق وُقع في دولة عربية دون تحديدها، بحضور الوفد السوداني الذي ترأسه عمر الشيخ، رئيس فريق تعزيز اتفاق السلام بين الجانبين.

وأضافت القناة، أنّ يوسي داغان رئيس مجلس مستوطنات “السامرة” مثّل الجانب الاسرائيلي، بحضور شخصيات اقتصادية من الجانبين.

ووفقًا للقناة، فإن الطرفين اتفقا على التعاون وتكوين فريق عمل مشترك لخلق مشاريع اقتصادية في مجالات الزراعة والبنية التحتية والطب والمجتمع.

وقال داغان إن المستوطنات شمال الضفة تشكل نحو 12 بالمئة من أراضي الكيان، فضلًا عن كونها من أهم المراكز التجارية والتي تصدر البضائع للعالم بمئات الملايين من الشواقل.

وأضاف داغان موجهاً حديثه للوفد السوداني “نحن نعيش في زمن تاريخي”، مقدمًا شكره لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو، والمسؤولين السودانيين الذين ساهموا في التوصل لاتفاق ابراهام.

ودعا داغان الوفد السوداني  لزيارة الكيان في أقرب فرصة من أجل تعزيز الاقتصاد للجانبين.

بدوره، قال المسؤول السوداني عمر الشيخ: “التقينا اليوم برجل مميز للغاية، السيد داغان، تأثرنا كثيرًا بما يفعله بحبه للسلام، ونحن نتطلع إلى لقاءه قريبًا في الخرطوم، هذا يوم خاص لدعم السلام والتطبيع، ونعتقد أن هذه خطوة أولى مهمة لدعم السلام وربط الشعوب، لهذا نعمل هنًا معًا ونحن سعداء للغاية بوجوده، وسيكون هناك العديد من أوجه التعاون الاقتصادي والزراعي وغيرها”.

مقالات ذات صلة