فصائل المنظمة تؤكد: لا انتخابات من دون القدس

أكدت فصائل منظمة التحرير الفلسطينية ضرورة استكمال عملية الانتخابات بكافة مراحلها ترشيحاً وانتخاباً ودعاية، في كافة الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967 (القدس والضفة الغربية وقطاع غزة)، فلا انتخابات بدون القدس، ولا فيتو للسلطة القائمة بالاحتلال عليها.

ودعت الفصائل خلال اجتماعها، اليوم الإثنين، في مقر العلاقات الوطنية لحركة فتح لمناقشة عملية الانتخابات العامة، أطراف المجتمع الدولي، بما فيها الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي وروسيا والصين وكل الأطراف، إلى الضغط على السلطة القائمة بالاحتلال (إسرائيل) لعدم وضع العراقيل والعقبات بأي شكل كان أمام إجراء الانتخابات بكافة مراحلها في كافة المناطق المحتلة، بما فيها القدس الشرقية عاصمة الدولة الفلسطينية العضو المراقب في الأمم المتحدة.

وشددت على ضرورة جعل عملة إجراء الانتخابات حالة اشتباك ومقاومة شعبية شاملة في القدس وكافة الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1967، ودعوة كافة القوى والفصائل والأحزاب والفعاليات الشعبية والنقابات لتحمل مسؤولياتها والاعداد المشترك لخوض المعركة ضد الاحتلال، من أجل المعركة الانتخابية وكل حقوقنا الوطنية المشروعة وفق القوانين وقرارات الشرعية الدولية في الحرية والاستقلال.

وحضر الاجتماع: حركة فتح، وجبهة النضال الشعبي، وفدا، والجبهة الديمقراطية، والجبهة الشعبية، وجبهة التحرير الفلسطينية، وجبهة التحرير العربية، وحزب الشعب، والمبادرة الوطنية.

مقالات ذات صلة