الضابطة الجمركية، عين على الوطن وعين على الانسانية

طولكرم – منتصر العناني – تلفزيون الفجر الجديد الضابطة الجمركية ليست فقط للجمارك بل حكاية اجتماعية انسانية في رمضان مع المواطنين في استقبالهم على مداخل المدينة.

قامت الضابطه الجمركية الضابطة الجمركية في طولكرم في اليوم الأول من شهر رمضان المبارك باستقبال المواطنين على مداخل المدينة قبيل موعد الآذان، قامت خلالها بتقديم التهاني للمواطنين الداخلين للمدينة بحلول شهر رمضان المبارك وبادرت بتوزيع التمور والمياه وامساكية شهر رمضان.

كما وقامت الضابطه وبالشراكة وبالتعاون مع وزارة الاقتصاد الوطني والصحة بمحافظة طولكرم في جولات رقابية على المحال التجارية وذلك في إطار التأكد من تطبيق البروتوكولات الصحية وإجراءات السلامة العامة للحد من تفشي فيروس كورونا وخلال ذلك تم اتلاف ١١٨ كيلو مواد تموينية ومواد تنظيف منتهية الصلاحية وغير صالحة للاستهلاك الادمي وبناء عليه تم اتلاف الكمية.

وتمنى مدير الضابطة الجمركية في العقيد راضي كتانة لابناء المحافظة وضيوف طولكرم في شهر رمضان المبارك الصحة والعافية وان يكون رمضان كله يحمل في طياته الأخبار السارة وبشائر الخير بانتهاء وباء كورونا والعودة للحياة الطبيعية.

وشكر كتانة كل مواطن حريص على نفسه وغيره حتى نعمل معاً من أجل بناء الوطن مهنئاً العقيد كتانه شعبنا الفلسطيني في كافة اماكن تواجده بحلول الشهر الكريم متمنياً ان يكون رمضان القادم كلما في العاصمة الابدية لفلسطين القدس بإذنه تعالى وكل عام وانتم بألف الف خير.

مقالات ذات صلة