مستوطنون يقطعون أشجارا ويعتدون على أرض ويسرقون معدات في جالود شرق نابلس

قطع مستوطنون في ساعات متأخرة من الليلة الماضية، أشجارا وسياجا يحيط بأرض أحد المواطنين في قرية جالود جنوب شرق نابلس، وسرقوا معدات، وألحقوا أضرارا بأعمال البناء هناك.

وقال مسؤول ملف الاستيطان في شمال الضفة الغربية غسان دغلس لـ”وفا”، إن مستوطني بؤرة “أحلاه” المقامة على أراضي جالود، اعتدوا على أرض المواطن هشام عماد حمود، الواقعة في حوض 6 في موقع “آسيه” القريب من البؤرة، حيث اكتشف حمود أعمال التخريب صباح اليوم الخميس.

وأضاف دغلس بأن المستوطنين قطعوا جميع الأشجار التي تمت زراعتها في المكان، وسكبوا أكثر من 30 كيسا من الإسمنت على حديد البناء، وأفرغوا ثلاثة أكواب مياه على الاسمنت، وسرقوا معدات البناء في الموقع.

ويواصل المستوطنون اعتداءاتهم على ممتلكات المواطنين في جالود من بؤر “أحلاه”، حيث استهدفوا أكثر من 250 شتلة زيتون من الأراضي القريبة من البؤرة قبل عدة أشهر.

كما قام مستوطنو بؤرة “ايش قودش” قبل أيام بقلع أعمدة الكهرباء، وتخريب خطوط الكهرباء في المنطقة الشرقية، وإلحاق ضرر كبير بشبكة الكهرباء

مقالات ذات صلة