شيخ الأزهر يعلق على أحداث القدس

قال شيخ الأزهر، الإمام أحمد الطيب إنّ اقتحام ساحات المسجد الأقصى، وانتهاك حرمات الله بالاعتداء السافر على المصلين الآمنين، ومن قَبلِها الاعتداء بالسلاح على التظاهرات السلمية بحي الشيخ جراح في القدس وتهجير أهله “إرهابٌ صهيوني غاشم في ظل صمت عالمي مخزٍ”.

وأضاف الطيب، السبت، أن “الأزهر الشريف، علماء وطلابًا، يتضامن كليًّا مع الشعب الفلسطيني المظلوم في وجه استبداد الكيان الصهيوني وطغيانه، داعيًا الله أن يحفظهم بحفظه، وينصرهم بنصره فهم أصحاب الحق والأرض والقضية العادلة”.

مقالات ذات صلة