مؤسسات أميركية تطلق حملة واسعة للتضامن مع القدس

 أطلقت مؤسسات أميركية ومتضامنون مع الحق الفلسطيني في الولايات المتحدة، حملة واسعة للتضامن مع مدينة القدس المحتلة، خاصة حي الشيخ جراح.

وتشمل الحملة اقامة عشرات التظاهرات على مستوى المدن الأميركية الرئيسية، وإطلاق عرائض وحملة داخل الكونغرس للضغط على الحكومة الاميركية للتدخل لمنع حكومة اليمين الاسرائيلي من المضي قدما في برامجها الاستيطانية في القدس المحتلة، وارسال رسائل احتجاج الى الادارة الاميركية، خاصة وزارة الخارجية للمطالبة بالتحرك السريع والعاجل للضغط على حكومة الاحتلال لوقف الانتهاكات اليومية بحق مدينة القدس ولجم المستوطنين من الاستيلاء على بيوت اهالي الشيخ جراح.

كما تشمل تنظيم تظاهرات في مدن لوس انجيلوس، وسان فرانسسيكو، وسان دييغو، وشيكاغو، وهيوستن، ونيويورك، ونيو جيرسي، واباكيركي، وواشنطن، ومينيابولس، ومدن أخرى وستقام هذه الفعاليات تحت عنوان الذكرى الـ73 للنكبة والتضامن مع الشيخ جراح.

في السياق، أطلقت عضو الكونغرس عن مدينة شيكاغو ميري نيومان، عريضة موجهة لوزارة الخارجية تطالبها بوقف تهويد مدينة القدس وإنقاذ الشيخ جراح، والظغط على حكومة اسرائيل لمنعها من المضي في محاولة تهجير الفلسطينيين.

وأوضح عضو ادارة المجلس الفلسطيني في الولايات المتحدة سنان شقديح، أنه تم اطلاق عرائض الكترونية  للتوقيع عليها من قبل مواطنين أميركيين تطالب الادارة الاميركية بالتدخل الفوري لدى اسرائيل للحيلولة دون مضيها بالعدوان على المدينة المقدسة وعلى سكان الشيخ جراح.

(وفا)

مقالات ذات صلة