“المخابرات العامة”: الاحتلال اغتال أحد ضباطنا بدم بارد وأصاب آخر بجروح حرجة جنوب نابلس

قال جهاز المخابرات العامة الفلسطينية إن جيش الاحتلال الإسرائيلي وعصابات المستوطنين أقدموا، مساء أمس الثلاثاء، على اغتيال أحد ضباط الجهاز وأصابوا آخر بجروح حرجة، بدم بارد، على حاجز زعترة العسكري جنوب نابلس.

واستشهد الضابط في جهاز المخابرات العامة أحمد عبد الفتاح ضراغمة وأصيب زميله بجروح حرجة، جراء إطلاق قوات الاحتلال المتمركزة على حاجز زعترة، النار صوب المركبة التي كانا يستقلانها.

وفي وقت لاحق، سلمت قوات الاحتلال جثمان الشهيد ضراغمة، حيث جرى نقله إلى مستشفى رفيديا الحكومي في نابلس.

مقالات ذات صلة