زحف بشري على حدود الأردن- فلسطين

 استشهد مواطنان، وأصيب العشرات بجروح وحالات الاختناق، إثر مواجهات مع قوات الاحتلال في مناطق متفرقة بالضفة الغربية.

واعلنت وزارة الصحة استشهاد مواطن برصاص الاحتلال في يعبد جنوب غرب جنين، إثر المواجهات مع قوات الاحتلال.

وكان استشهد مواطن من بلدة سلواد شرقي رام الله، بعد إطلاق الاحتلال النا رعليه قرب مستوطنة عوفرا، بزعم تنفيذ عملية دهس وطعن.

كما أصيبت عائلة من قرية ام صفا بالرصاص الحي في بلدة عين يبرود شرق رام الله، ووصفت إصابات أفراد الأسرة بيت الطفيفة والمتوسطة. 

واشتعلت مواجهات مع قوات الاحتلال في مناطق متفرقة بالضفة الغربية، وذلك عقب مسيرات نظمت رفضا للعدوان على غزة والقدس.

وشهدت مناطق الضفة، من شمال إلى جنوبها، مواجهات مع قوات الاحتلال على نقاط التماس.

واندلعت المواجهات على حاجز البيرة الشمالي، وحاجز حوارة، وفي مدن الخليل وبيت لحم وجنين وطولكرم وقلقيلية وأريحا.

وأشعل الشبان الإطارات المطاطية، ورشقوا قوات الاحتلال بالحجارة والزجاجات الفارغة.

واستخدمت قوات الاحتلال الرصاص الحي والمطاطي، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع لقمع المتظاهرين.

كما شهدت الحدود الأردنية الفلسطينية زحفا بشريا بمشاركة الآلاف، رفضا للعدوان الإسرائيلي على غزة والقدس.

وردد المشاركون شعارات مناوئة للاحتلال، وداعية للحكومات إلى اتخاذ موقف حازم ضد جرائمه.

فيما نظمت مسيرة ألفية وسط العاصمة الأردنية عمان، ورفعت فيها لافتات داعمة للقضية الفلسطينية، وأرسلت تحياتها للمقاومة.

مقالات ذات صلة