الناطق باسم سرايا القدس ابو حمزة : أفشلنا محاولات الاحتلال لفصل القدس والضفة والداخل



تلفزيون الفجر | قال الناطق باسم سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، أبو حمزة، إن صوت الصواريخ والمدافع والبارود توقف، و”لن تتوقف مسيرتنا الطويلة وسيستمر درب جهادنا الشاق”.

وأضاف في كلمة له: “كانت القدس في معركة سيف القدس واحدة من محطاتها الممتدة، والتي خضناها بكل جرأة وقدرة تعبيراً حقيقياً عن انتمائنا في سرايا القدس والمقاومة للقدس والمقدسيين”، مشيراً إلى أنه “بفضل الله تعالى استطعنا أن نلجم العدو وقطعان مستوطنيه”.

وتابع أبو حمزة: “ننتهي اليوم من كتابة محطة فاصلة تضاف إلى سجل المقاومة الخالد بمداد من شهداء ودماء وعطاء كبير منقطع النظير”، مؤكداً بأن “شعبنا المجاهد استطاع عبرها أن يضع كيان العدو في مأزق وجودي وتاريخي لم يسبق له مثيل”.

وشدد الناطق باسم سرايا القدس، على أن “وقف شعبنا أمام جنون العدو المثخن بضربات المقاومة، وأثبت مجدداً أنه الأوفى لمقاومة أبلت بلاءً حسناً في عدو بدى عاجزاً عن المواجهة الحقيقية”.

وقال أبو حمزة: “قمنا في سرايا القدس ومعنا فصائل المقاومة ضمن معركة سيف القدس بهزيمة نتنياهو وقيادة جيشه المهزوم، وألحقنا بهم جمعيا إلى جانب جبهتهم الداخلية الهشة خسارة نكراء وإذلالاً يومياً”.

وأردف: “ودعنا خلال هذه المعركة شهداء أفذاذ ساروا على طريق القدس من سرايا القدس وكتائب القسام وهم الشهيد القائد حسام أبو هربيد، والشهيد القائد سامح المملوك، والشهيد القائد باسم عيسى، وإخوانهم الشهداء الذين رسموا لنا جميعا ملامح نصر القدس”.

وقال: “ننعى بكل فخر واعتزاز كوكبة شهداء معركة سيف القدس من أبناء شعبنا ومجاهدينا الذين رابطوا في غزة وصدوا العدوان وكانوا بنيانا مرصوصاً في وجه العدوان، ونؤكد أن دماءهم ستكون وقود معركة تَحرير فلسطين”.

وختم أبو حمزة: “أفشلنا في هذه المعركة كل محاولات العدو لفصل القدس والضفة والداخل المحتل عن ميدان فعلنا المقاوم”.

مقالات ذات صلة