حسن خريشة يقدم مبادرة للخروج من الأزمة الحالية ووقف حالة الإحتقان



قدم النائب السابق في المجلس التشريعي، د.حسن خريشة، مبادرة من عدد من الشخصيات الوطنية والعامة للخروج من الازمة الحالية، وبما يرسخ العدالة ويعزز قيم الحريات العامة والخاصة ويعزز الوحدة الوطنية ويحافظ على السلم الاجتماعي.

وأوضح خريشة في بيان له على صفحته الشخصية على “فيسبوك”، أن هذه المبادرة تأتي بعد حادثة مقتل الناشط نزار بنات.

ودعا الى حقن دماء ابناء شعبنا وقطع الطريق على كل من يريد استخدام الحادثة والاستثمار فيها لخلق الفوضى والفتنة المجتمعية.

فيما يلي نص المبادرة:

“بعد استشهاد الناشط السياسي والمرشح للانتخابات التشريعيه نزار بنات. في جريمة ادانها شعبنا والقت بتداعيات خطيرة على المشهد الفلسطيني.. ندعو الى حقن دماء ابناء شعبنا وقطع الطريق على كل من يريد استخدام الحادثة والاستثمار فيها لخلق الفوضى والفتنة المجتمعية

وبعد جولة اتصالات ومشاورات مع العديد من الشخصيات والفعاليات ..فمن باب المسؤولية الوطنيه والاجتماعية وفي اطار الحفاظ على السلم الاجتماعي في ظل التحديات التي تعصف بالقضية فاننا كعدد من الشخصيات الوطنية والعامه نطرح على جميع مكونات شعبنا المبادرة التالية للخروج من الازمة وبما يرسخ العداله ويعزز قيم الحريات العامه والخاصة ويعزز الوحدة الوطنيه ويحافظ على السلم الاجتماعي

(١) ان يخرج الرئيس بخطاب للشعب ينعي الشهيد نزار واحالة كل المتهمين لمحاكمات عادلة

(٢) ان يقوم وفد من مركزية فتح بزيارة لبيت عزاء عائلة بنات برئاسة جبريل الرجوب ويرافق ذلك اتصال تلفوني من الرئيس لعائلة بنات

(٣)الافراج عن كل الموقوفين على خلفية الفعاليات لاستشهاد نزار

(٤)تشكيل لجنة لاحقاق الحقوق والمتابعة من مؤسسات حقوقيه وشخصيات وطنية عامه مشهود لها بالنزاهة والخبرة ومن عائلة بنات ومن. ويحدد سقف زمني لعملها ومتابعاتها على ان تقدم الاجهزة الامنية كافة المعلومات لديها ويتعهد الرئيس بتنفيذ توصيات اللجنة اي كانت النتائج

(٥) التعهد ان لايكون مصير التحقيقات كمصير كل اللجان السابقة

(٦)نحذر ان عدم الجدية في المحاسبة سيفتح الباب امام ممارسات مشابهة

مقالات ذات صلة