فتح توضح طبيعة زيارة سلام فياض لقطاع غزة



قال منير الجاغوب رئيس المكتب الاعلامي في مفوضية التعبئة والتنظيم لحركة “فتح” ان زيارة رئيس الحكومة الفلسطينية الاسبق د. سلام فياض إلى الرئيس محمود عباس كانت للسلام فقط وليس أكثر.

وأضاف ان فياض غير مكلف رسمياً لزيارة غزة بل زيارته شخصية للقطاع.

وروت مصادر مطلعة حقيقة ما يتم تداوله من اخبار حول لقاء سلام فياض بالرئيس، قائلة “فياض العائد من امريكا في اجازة الصيف طلب اللقاء مع الرئيس للتحية والسلام”.

وقال انه “سوف يذهب الى غزة ليشكر اعضاء كتلته الانتخابية والذين لا يعرفهم لانه كان يتحدث معهم عبر التلفون والفيسبوك من امريكا، وان زقوت جواد هو من رتب له قائمة غزة”.

وأضافت ان “الرئيس لم يكلف د سلام فياض بأية مهمات رسمية” .

وأنهى فياض زيارة لقطاع غزة استمرت لعدة ايام.

والتقى فياض خلال زيارته عدد من الفصائل الفلسطينية وزار معبر رفح ومنزل الشهيد ياسر عرفات في قطاع غزة

الاربعاء 30 يونيو الماضي، قالت مصادر فلسطينية مطلعة لوكالة “سما” عن أن رئيس الوزراء الاسبق سلام فياض الذي وصل قطاع غزة الاحد يحمل في جعبته مشروعا للمصالحة وتشكيل حكومة وحدة فلسطينية جديدة .

واوضحت مصادر أن فياض التقى الرئيس الفلسطيني محمود عباس مطولا قبل قدومه الى غزة وانه يجري لقاءات موسعة مع قطاعات مجتمعية وسياسية مختلفة في القطاع في مهمة أقرب لجس النبص والبحث عن مخارج للازمة الحالية بعد توقف محادثات المصالحة وتدهور الاوضاع في غزة والاشتراطات الدولية لعملية اعادة الاعمار.

وقالت المصادر أن فياض شخصية مقبولة دوليا وبامكانه المساهمة في تجاوز عقبات المرحلة الحالية وأنه يحظى بقبول لدى معظم الاطراف الفلسطينية المختلفة.

المصدر: وكالة سما

مقالات ذات صلة