داخلية غزة تستدعي الشيخ مجدي المغربي لانتقاده رفع صور سليماني في غزة



استدعت أجهزة الأمن التابعة لحركة حماس في قطاع غزة، اليوم الأحد، الشيخ مجدي المغربي؛ على خلفية انتقاده رفع صور قائد ”فيلق القدس“ في الحرس الثوري الإيراني، قاسم سليماني، خلال مسيرات لحركة الجهاد الإسلامي في القطاع.

وقال المغربي في مقطع فيديو نشره عبر صفحته: ”وصلني استدعاء من جهاز المباحث للحضور فورا إلى مقره“، مشيرا إلى أنه تعرض للاختطاف والضرب والتكسير بعد اختطافه عام 2014، من قبل عناصر من حركة الجهاد الإسلامي.

وأضاف، أنه بعد انتهاء الحرب الأخيرة على قطاع غزة، في مايو/أيار الماضي، رفع عناصر من حركة الجهاد الإسلامي، صور قاسم سليماني في غزة؛ ما دفعه لإنكار الحادث.

وتابع: ”قدمت حركة الجهاد الإسلامي شكوى ضدي، وتدخل بعض الوسطاء، إلا أن الحركة مضت في شكواها؛ لأن لها مندوبين في جهاز الأمن الداخلي والمباحث“.

وقال: ”بسبب الحديث عن إيران، ورفض رفع صور سليماني، وصلني استدعاء للمباحث للتحقيق معي“، مبينا أنه لن يسلم نفسه، وأن أجهزة أمن حماس إن كانت تريد اعتقاله فعليها أن تعتقله من منزله.

وشهدت مسيرات احتفالية وعروض عسكرية نظمتها الفصائل الفلسطينية المسلحة في قطاع غزة، عقب انتهاء العدوان الإسرائيلي الأخير في القطاع خلال شهر مايو/ أيار الماضي، رفع صور لقاسم سليماني من قبل مسلحين من حركة الجهاد الإسلامي.

وإلى جانب حركة الجهاد الإسلامي، أشادت حركة حماس على لسان أكثر من قيادي سياسي وعسكري، بما وصفته بدور سليماني في دعم الأجنحة العسكرية للحركتين.

وسبق أن اعتقلت أجهزة الأمن التابعة لحركة حماس في قطاع غزة، الشيخ مجدي المغربي أكثر من مرة؛ على خلفية معارضته لولاء الحركة لإيران، واستنكاره التدخلات الإيرانية في عدد من الدول العربية.

وكان آخر اعتقال للشيخ المغربي قبل أشهر قليلة، بعد أن قام بتمزيق صور لقاسم سليماني، بعد أن تم رفعها في عدد من الأماكن العامة في مدينة غزة، قبل أن يتم الإفراج عنه عقب تدخلات من أطراف عدة.

وسبق أن تم استدعاء المغربي على خلفية وقفات نظمها في مناطق متفرقة في قطاع غزة، ضد التدخل الإيراني في سوريا.

مقالات ذات صلة