كتل المعارضة بالكنيست تعلن عدم المشاركة باللجان البرلمانية

تلفزيون الفجر | أعلن النائب مائير باروش من حزب “يهدوت هتوراة” المتدين أن أعضاء كتل المعارضة لن يشاركوا بجلسات اللجان البرلمانية الى أجل غير مسمى، احتجاجا على التمثيل الضعيف للمعارضة في تقسيم اللجان.

وقال باروش: “يتضح ان للحكومة لا يوجد أي احترام للكنيست، تشكيلة اللجان مشوهة تماما” وتابع “التشكيلة في اللجنة لا تعكس ميزان القوى، لا يوجد توازن بين الائتلاف والمعارضة في اللجان الهامة. من اليوم لن نشارك في نقاشات هذه اللجان، لا مصلحة لنا في ذلك”.

وأضاف باروش منتقدا سلوك الائتلاف الحكومي “في لجنة الكنيست هناك تسعة أعضاء من الائتلاف مقابل 6 من المعارضة. انتم تستخدمون للمرة السادسة البند 98 (والذي بموجبه يتم تحديد مدة الجلسة) وبذلك تدوسون على كل رأي يختلف عنكم”.

وطالب باروش :”ردا مكتوبا من القسم القانوني للكنيست” وأضاف :”الكنيست تحولت بدون معنى، وهذا يبرز خصوصا حين لا يصل الوزراء الى الكنيست بعد تشريع القانون النرويجي الموسع، انتم تستخدمون البند 98 بالجملة أيضا بالنسبة لقوانين غير ضرورية، الائتلاف يدوس المعارضة. بالنسبة لنا، يمكنكم اجراء الجلسات في البيت، لن نعارض, من وجهة نظرنا هذا فشل للمستشارة القضائية للكنيست التي لم ترفع الراية الحمراء لوقف الوضع. ان لم تمنع المستشارة القانونية استمرار الوضع- أيضا سيتحمل هو المسؤولية”.

ويشار الى انه في يوم الاحد الماضي بعد نقاش طويل وصاخب، وافقت اللجنة المنظمة على تشكيلة اللجان الثابته الـ11، والتي ايدها 17 عضوا مقابل معارضة 13 آخرين.

المستشارة القانونية للكنيست المحامية اربل استرحن قالت ردا على ادعاءات أعضاء المعارضة لعدم شرعية تشكيلة اللجان عقبت ان الاقتراح الذي تمت مناقشته لم يكن للمستشار القضائي :”لو كان الاقتراح للمستشار القضائي- كنا وضعنا اقتراحا آخر، دفعنا للتوصل الى تفاهمات. بنظرنا لا يوجد لجان مهمة وغيرها مهملة، لا يوجد لجان درجة أ وأخرى درجة ب”.

مقالات ذات صلة