إسرائيل.. المعارضة تهاجم تعيين النائبة العربية مراعنه بمنصب بلجنة الخارجية والأمن

تلفزيون الفجر | انتقد أعضاء اليمين الإسرائيلي من المعارضة أمس بشدة تعيين النائبة العربية في حزب العمل ابتسام مراعنة في منصب قائمة بأعمال عضو في لجنة الخارجية والأمن البرلمانية، وبموجب ذلك فان مراعنة ستحل مكان النائبة اميلي مواطي التي عينت عضوة دائمة باللجنة من قبل الحزب في حال تغيب مواطي عن الجلسة.

جاءت الانتقادات من قبل نواب المعارضه على ضوء تصريحات مثيرة للجدل اطلقتها مراعنة سابقا كانت عبرت في احدها انها كانت فخورة بأنها لم تقف لدى اطلاق صفارات الحداد في يوم احياء ذكرى الجنود الإسرائيليين الذين قتلوا في المعارك، وردا على انتقادات أعضاء اليمين من المعارضة ردت مراعنة عبر تغريدة في تويتر وقالت :”الخارجية والامن لدولة إسرائيلي هي لي ايضا، يوجد لي الحق والواجب كمنتخبة جمهور ان أكون مسؤوله عنه”.

وكانت النائبة ميري ريغف من حزب الليكود علقت على تعيين مراعنه بأن الحديث يدور عن “تعيين ناجح ليحيى السنوار في لجنة الخارجية والامن”. وان الفضل لذلك يجب ان ينسب الى نفتالي بينيت. النائب عميحاي شيكلي من “يمينا” كتب ضد التعيين وقال :”تجربة أداء طبيعية، عشر درجات الى اليمين، سكان زخرون جميعهم معكم”. النائب بن غفير أضاف بسخرية ان :”المرحلة القادمة بأن يستلم منصور عباس ملف الامن”.

مقالات ذات صلة