بينت يتراجع: الوضع الراهن في المسجد الأقصى سيبقى كما هو

تراجع رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينت، عن تصريحاته التي قال فيها: إن كلا من اليهود والمسلمين يتمتعون بحق العبادة في المسجد الأقصى.

وأصدر مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية بيانًا جاء فيه أن “بينت كان يعني أن كُلا من اليهود والمسلمين يتمتعون بحق الزيارة في المسجد الأقصى، بدلًا من أنهم يتمتعون بحق العبادة”.

وأضاف البيان، أن بينت أخطأ يوم أمس الأحد عندما قال إن كلا من اليهود والمسلمين يتمتعون بحرية العبادة في المسجد الأقصى، موضحا أن الوضع الراهن في المسجد سيبقى كما هو.

وكان رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينت، علّق أمس الأحد على الأحداث التي اندلعت في المسجد الأقصى عقب اقتحامه من قبل المستوطنين، قائلًا: إنه “يجب الحفاظ على حرية العبادة لدى اليهود والمسلمين في المسجد الأقصى”.

مقالات ذات صلة