واشنطن تؤكد رفضها لحركة المقاطعة ضد إسرائيل .. وتمتنع عن التعليق على خطوة “بن أند جيري”

أكدت الخارجية الأمريكية رفضها لحركة “المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات” الدولية الموجهة ضد دولة الاحتلال، لكنها امتنعت عن الخوض في تحرك شركة “بن أند جيري” للمثلجات حيث أدلى المتحدث باسم الخارجية الأمريكية  تصريحا نيد برايس، ردا على سؤال عن الموقف الأمريكي من قرار “بن أند جيري” وقف عرض منتجاتها في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

ورفض برايس التعليق على قرار الشركة، قائلا “ليس لدي أي رد فعل بخصوص تصرفات شركة خاصة”.

 أكد أن إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن تعارض حركة “المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات” الدولية، وأضاف: “نرفض بقوة حركة BDS التي تستثني إسرائيل بشكل غير عادل”.

وطالب سفير دولة الاحتلال في واشنطن جلعاد أردان الاثنين حكام 35 ولاية أمريكية باتخاذ إجراءات قانونية “سريعة وحاسمة” ضد “بن آند جيري”.

وكان رئيس وزراء الاحتلال نفتالي بينيت حذر الشركة الثلاثاء من “عواقب وخيمة”، واصفا قرارها بأنه “أمر في غاية الخطورة”، و”خطوة معادية بشكل سافر لإسرائيل”.

المصدر: Rt online

مقالات ذات صلة