العالول: القيادة أرسلت رسائل واضحة للعالم بأن استمرار الحالة الراهنة لا يمكن القبول بها

قال نائب رئيس حركة فتح محمود العالول، إن الأيام المقبلة ستكون حاسمة في ظل عدم القدرة على تحمل جرائم الاحتلال الإسرائيلي.

وأضاف العالول، في حديث لإذاعة صوت فلسطين، صباح اليوم السبت، أن القيادة بعثت رسائل واضحة للعالم وخاصة الولايات المتحدة الأميركية، ودول الاتحاد الأوروبي، بأن استمرار الحالة الراهنة لا يمكن القبول بها.

وأوضح، أن هناك ارتفاعا كبيرا في أعداد الشهداء والجرحى، نتيجة تكثيف الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين من اعتداءاتهم على أبناء شعبنا، وعلى الجنائز والمشيعين في صورة تعكس مدى إجرامهم، بالتزامن مع تصعيد ممنهج ضد مدينة القدس المحتلة، ومحاصرة أحياء سلوان والشيخ جراح.

وأعلن عن تنظيم وقفة غد الأحد ضد حصار الشيخ الجراح في القدس المحتلة، ووقفات منددة باستهداف الأغوار والتوسع الاستيطاني، مشددا على ضرورة استمرار فعاليات المقاومة الشعبية بالرغم من تعمد الاحتلال إيقاع الإصابات بين المواطنين.

وطالب العالول بزيادة إسناد الأسرى، لأن ذلك واجب وطني، موضحا ان الاحتلال يعتقل 540 أسيرا إداريا، وأن 16 منهم يخوضون إضرابا مفتوحا عن الطعام، وهناك خطر حقيقي على حياة بعضهم، وكلها تندرج في إطار تصعيد جرائم الاحتلال

مقالات ذات صلة