حكومة الاحتلال تقرر زيادة 15 ألف عامل فلسطيني للعمل بالداخل

 أقرت الحكومة الإسرائيلية، خلال جلستها الأسبوعية المنعقدة، الأحد، زيادة في عدد العمال الفلسطينيين العاملين في قطاع البناء داخل اسرائيل تصل الى خمسة عشر ألف عامل، وذلك بالتنسيق بين وزارة الإسكان والمالية ووزارة الجيش والتعاون الإقليمي.

وعقب وزير التعاون الإقليمي عيساوي فريج، الذي شارك في طرح مشروع القرار على جدول أعمال الحكومة، بأن القرار يمنح خمسة عشر ألف عائلة فلسطينية اضافية فرصة الحصول على أجر لائق ما سيقوي الاقتصاد الفلسطينيي، بالإضافة إلى انه سيساهم في تحريك قطاع البناء.

وأضاف فريج “أتوجه بالشكر لوزير الأمن بيني جانتس ووزير الإسكان زئيف الكين بالإضافة إلى وزيرة الاقتصاد اورنا باربينائي وكل من ساهم في هذا القرار الذي سيحرك قطاع البناء ويخلق فرص العمل ما سيدعم اقتصاد الطرفين الاسرائيلي والفلسطينيي”.

من جانبه أشاد وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس بالقرار بالقول “من شأن هذه الخطوة أن تمكن الاقتصاد الفلسطيني والإسرائيلي على حد سواء، وهي مصلحة مشتركة لنا جميعاً”.

يذكر أن منسق أعمال الحكومة في الأراضي المحتلة غسان عليان كان قد تحدث الاربعاء المنصرم مع مسؤولين في السلطة الفلسطينية وأبلغهم عن نية اسرائيل زيادة حجم حصة العمال الفلسطينيين في قطاع البناء في اسرائيل بـ 15 الفاً، بعد أن تتخذ الحكومة الاسرائيلية قرارا بالموضوع خلال الاسبوع القادم.

واعتبر عليان هذه الخطوة وفق تعبيره “جزء من عملية شاملة لتقوية العلاقات الاقتصادية بين اسرائيل والسلطة الفلسطينية”.

مقالات ذات صلة