قيادي بفتح يرد على اتهامات تعيينات أبناء المسؤولين

رد عضو المجلس الثوري لحركة فتح، تيسير نصر الله، على المعلومات التي يتم تداولها عبر بعض وسائل الإعلام المحلية ومواقع التواصل الاجتماعي، بتعيين أبناء قادة من حركة فتح سفراء جدد في عدة دول عربية وأجنية.

وقال نصر الله في تصريح خاص لوكالة “سبق24” الإخبارية اليوم الاثنين، إن ما يتم تدواله عبر الإعلام ومواقع التواصل بشأن التعييات تم نفي جزء منه والبعض الآخر هناك استحقاقات وترقيات داخل وزارة الخارجية لا دخل للحركة بها.

وأوضح أن بعض السفراء الذين سيتم تعيينهم حديثًا اتخذ بهم قرار، لكن حتى اللحظة عملية التعيين مستمرة.

وبشأن الأسماء التي يتم تداولها، بين نصر الله أن ما ينقل عن تعيين لأبناء مسؤولين بحركة فتح كسفراء في دول عدة، ليست دقيقة 100%، مؤكدًا أن جزءًا كبيرًا من أصحاب الأسماء التي تم تداولها نفى ذلك.

وأشار إلى أنهم في انتظار القرار والمراسيم الرسمية، لأن السفير سيقوم بأداء اليمين أمام الرئيس ومن ثم التوجه للدولة التي سيكون سفيرًا لفلسطين بها، مؤكدًا أن ذلك لن يكون سريًا وإنما أمام وسائل الإعلام.

مقالات ذات صلة