“هآرتس” تفضح- 2200 وحدة استيطانية في الضفة مقابل 800 لاصحاب الارض

تلفزيون الفجر | كشفت صحيفة “هآرتس” العبرية النوايا الاسرائيلية الخبيثة تجاه اعلان حكومة بينت السماح ببناء اكثر من 800 شقة للفلسطينيين في مناقط “ج” مقابل 2200 وحدة استيطانية للمستوطنين.

وهذه الاراضي خاصة للفلسطينيين كانت اسرائيل منعت البناء فيها وهدمت المنازل بشكل هستيري.

وهذا الاعلان يتزامن مع زيارة رئيس وكالة المخابرات المركزية الأميركية الـ “سي أي إيه” ويليام بيرنز الى المنطقة ولقائه رئيس الحكومة الاسرائيلية نتفالي بينت والرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وكان موقع “يديعوت احرنوت” قال ان ” هذه خطوة إسرائيلية دراماتيكية وغير عادية لم يتم القيام بها منذ سنوات. حول المنطقة (ج) ، الخاضعة للسيطرة الإسرائيلية الكاملة وتشكل حوالي 60% من مساحة الضفة.

وقالت مصادر في رام الله للموقع العبري إن من أطلعهم على الأمر اليوم هو منسق الحكومة الإسرائيلية غسان عليان.

ونوه الموقع أن الوحدات السكنية ستبنى في 5 مناطق في الضفة الغربية.(في المعصرة ببيت لحم بير الباشا بجنين خربة عابا والمسقوفة بجنين وخربة زكريا بيت لحم).

وقالت يديعوت إن السلطة الفلسطينية تضغط على إسرائيل منذ فترة طويلة للموافقة على البناء في المنطقة (ج) ، بعد أن رفضت الأخيرة لسنوات عديدة الموافقة على البناء . وعبرت السلطة عن ارتياحها لنجاحها في جعل إسرائيل تتخذ هذا القرار الذي له أهمية سياسية أيضا.

مقالات ذات صلة