الخارجية: جهودنا الدولية متواصلة لإزالة بؤرة ابيتار الاستيطانية

شارك وفد من وزارة الخارجية والمغتربين اليوم الجمعة، بالفعاليات الشعبية السلمية المتواصلة الرافضة لإقامة بؤرة “ابيتار” الاستيطانية على جبل صبيح في بلدة بيتا، والتي تطالب بإزالة البؤرة فورا.

والتقى الوفد المشارك بنائب رئيس المجلس البلدي موسى حمايل وشخصيات وفعاليات بيتا، وأشاد بالصمود البطولي الذي يسطره أهلنا في بيتا. واطلع الوفد على تفاصيل الانتهاكات والجرائم الإسرائيلية بحق أبناء شعبنا في بيتا والقرى المجاورة. واستعرض الحراك الدبلوماسي الفلسطيني لحشد إدانة دولية والضغط الدولي على سلطات الاحتلال لإخلاء البؤرة الاستيطانية في جبل صبيح.

وأكد استمرار الجهد الدبلوماسي الفلسطيني للضغط على المجتمع الدولي لوقف انتهاكات الاحتلال بحق شعبنا وأرضه وممتلكاته عامة وضد أهلنا في بيتا خاصة. في حين شرحت فعاليات بيتا للوفد احتياجات اهلنا الصامدين في بيتا، ودعت إلى ضرورة تكثيف الجهود على المستويين الشعبي والرسمي وضمان حضور قضية بيتا في المحافل الدولية.

بدوره، أكد المستشار السياسي لوزير الخارجية والمغتربين أحمد الديك أن قضية بيتا تحظى بالأولوية وتتصدر اهتمامات الوزارة والعمل الدبلوماسي الفلسطيني على المستويات كافة، وان وزير الخارجية والمغتربين رياض المالكي يتابع كافة التطورات والمستجدات التي تتعلق بصمود بيتا.

كما أكد الديك أن الوزارة بكافة قطاعاتها ودوائرها وسفارات دولة فلسطين تتابع هذه القضية باهتمام كبير، واننا سنواصل تنسيق جهودنا وحراكنا ومتابعاتنا مع فعاليات بيتا الصامدة.

ومثل وفد وزارة الخارجية والمغتربين رئيس وحدة الإعلام طارق عيدة ومدير العلاقات الإعلامية أمجد سالم.

المصدر: وكالة وفا

مقالات ذات صلة