الاحتلال يرفع حالة التأهب على حدود غزة

أفادت قناة “كان خدشوت” مساء اليوم الاثنين، بأن التقديرات لدى الجيش الاسرائيلي بأن الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة من المحتمل أن تُطلق صواريخ عقب تأخر المنحة القطرية والمماطلة في انعاش الوضع الاقتصادي وادخال التسهيلات.

وأكدت القناة، أن الجيش الاسرائيلي رفع من حالة التأهب على حدود غزة خلال الساعات الاخيرة، بعد اطلاق صاروخ من قطاع غزة باتجاه مستوطنة سديروت ، مشددةً أن حالة التأهب جاءت أيضاً بعدما اعتبر الجيش “برصد تهديدات” من قطاع غزة.

ووفق تقديرات الجيش الاسرائيلي، فإن الأيام القادمة ستشهد رداً عنيفاً على اطلاق الصاروخ ، وأن اسرائيل أرسلت رسالة شديدة اللهجة ل حماس عبر الوساطة المصرية بتحملها تبعات اطلاق الصاروخ وأنها هي المسؤولة عنه. بحسب القناة 12 الاسرائيلية.

وتابعت القناة أن سكان “سديروت” لم يتفاجؤوا بإطلاق الصاروخ في الوقت الذي طالبوا فيه بالرد بقوة على اطلاق الصاروخ تجاه المستوطنة.

وقالت القناة، إن اطلاق الصاروخ جاء بعد تهديدات حماس بأنها ستذهب للتصعيد مع اسرائيل اذا لم تُدخل الاخيرة المنحة القطرية ومواد البناء لقطاع غزة.

هذا وسقط صاروخ بعد ظهر اليوم من قطاع غزة باتجاه مستوطنة سديروت المحاذية من القطاع للمرة الأولى منذ انتهاء العملية العسكرية الاسرائيلية على غزة في منتصف شهر مايو المنصرم.

مقالات ذات صلة