الاحتلال يعلن السيطرة على الحريق في جبال القدس

 أعلنت سلطة الإطفاء والإنقاذ الإسرائيلية، مساء اليوم، الثلاثاء، “السيطرة بشكل تام” على الحرائق المشتعلة منذ يومين في جبال القدس، وذلك بعد نحو 52 ساعة من اندلاعها.

وأعلن رئيس سلطة الإطفاء والإنقاذ الإسرائيلية، ديدي سمحي “السيطرة التامة” على الحريق، وأفاد بأن “أكثر من 204 طواقم مختلفة، و20 طائرة إطفاء أجرت أكثر من 400 طلعة، و1500 رجل إطفاء”، شاركوا في مكافحة الحريق، منذ يوم الأحد الماضي.

ومنذ ساعات صباح اليوم، شاركت 14 طائرة إطفاء في مكافحة النيران التي أدت إلى إجلاء آلاف السكان من منازلهم بعدة قرى وبلدات في المنطقة.

وعاد نحو 3 آلاف شخص تم إجلاؤهم عن 10 قرى وبلدات إلى بيوتهم، باستثناء مستوطنين في “غفعات يعاريم” و”رمات رزيئيل”، حيث طاولت ألسنة اللهب منازلهم وأتت النيران عليها.

والتهم الحريق الهائل حوالي 20 ألف دونم (5000 فدان) من الغابات في منطقة القدس منذ يوم الأحد الماضي، وهو ما يقترب من حجم الخسائر الناتجة عن حريق حبل الكرمل في العام 2010 وأدت إلى كارثة طبيعية وأتت على حوالي 25 ألف دونم من الأحراش الطبيعية وأسفرت عن مقتل 44 شخصا.

وفي وقت سابق، الثلاثاء، وجه وزيرا الأمن والخارجية الإسرائيليان، شكرًا للرئيس الفلسطيني، محمود عباس، على إرسال مساعدات لإخماد الحرائق في جبال القدس، وذلك في تغريدتين منفصلتين لوزيري الأمن، بيني غانتس، والخارجية يائير لبيد.

وقال غانتس مرفقا تغريدته بصور لسيارات إطفاء فلسطينية: “أود أن أشكر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس، على مبادرته بإرسال رجال إطفاء جاؤوا اليوم (الثلاثاء) للمساعدة”. وأضاف: “المسؤولية المتبادلة وإنقاذ أرواح الناس هما مصلحة مشتركة لنا جميعا”.

من جانبه، كتب لبيد: “سيارات الإطفاء الفلسطينية تشق طريقها للمساعدة في إخماد الحرائق في جبال القدس”، مضيفا “شكرا لتعاونكم”. وذكرت هيئة البث الإسرائيلية (“كان 11”)، أن “أربع فرق إطفاء من السلطة الفلسطينية انضمت إلى جهود السيطرة على الحرائق”.

مقالات ذات صلة