فلسطين تطالب “الصليب الأحمر” بالتدخل لإطلاق أسرى لدى إسرائيل

تلفزيون الفجر | طالب رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، الأربعاء، اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بالتدخل لدى إسرائيل للإفراج عن قدامى الأسرى في سجونها.

جاء ذلك خلال لقائه رئيسة بعثة الصليب الأحمر في القدس إليس دوبوف، بمكتبه في مدينة رام الله، وفق بيان صادر عن رئاسة الوزراء.
ودعا اشتية “الصليب الأحمر” للتدخل من أجل الإفراج عن الأسرى القدامى في سجون الاحتلال، والذين كان من المفترض أن يفرج عنهم ضمن الدفعة الرابعة، وفق الاتفاق الذي تراجعت عنه إسرائيل عام 2014.
وأكد ضرورة أن يتابع الصليب الأحمر الزيادة المطردة في الاعتقالات التي تنفذها قوات الاحتلال في مختلف محافظات الضفة الغربية، وكذلك ظروف الاعتقال وأحوال الأسرى المضربين عن الطعام، وفق البيان.
وبحث اشتية مع دوبوف أوضاع المعتقلين في السجون الإسرائيلية.
ووفق نادي الأسير الفلسطيني (غير حكومي) تعتقل إسرائيل 25 فلسطينيا منذ ما قبل 1994، وهو العام الذي أعلن فيه قيام السلطة الفلسطينية، أقدمهم الأسيران كريم يونس، وماهر يونس المعتقلان بشكل متواصل منذ عام 1983.
وفي 2013، وافقت إسرائيل مع استئناف المفاوضات، على الإفراج عن قدامى الأسرى الفلسطينيين وعددهم 104 على 4 دفعات، لكن في 2014 تراجعت عن إطلاق الدفعة الرابعة والأخيرة، ومن حينها تعطلت المفاوضات ولم تستأنف حتى اليوم.
وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو 4850 أسيرا، بينهم 41 أسيرة، و225 طفلا، و540 معتقلا إداريا، وفق مؤسسات متخصصة في شؤون الأسرى.

مقالات ذات صلة