بينت يتوعد : “إسرائيل ستحاسب كل من يمس بمقاتليها ومواطنيها”.

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينت، تعقيبًا على الأحداث التي وقعت بغزة أمس السبت: إن “إسرائيل ستحاسب كل من يمس بمقاتليها ومواطنيها”.

وأضاف بينت في مستهل جلسة الحكومة اليوم الأحد، أنه أجرى تقييمًا للوضع الأسبوع الماضي بفرقة غزة مع وزير الجيش ورئيس الأركان، مؤكدًا أن “الجيش والقيادة الجنوبية وفرقة غزة مستعدون لأي سيناريو”.

وتطرق بينيت إلى زيارته لواشنطن، وقال إن “إيران تتقدم بسرعة في تخصيب اليورانيوم وقصّرت بشكل كبير الفترة المطلوبة لهم كي يطوروا قنبلة نووية واحدة. وورثنا وضعا ليس بسيطا، وإيران تتصرف بصورة عدوانية”.

وأضاف أنه “سأقول لبايدن أنه حان الوقت من أجل لجم الإيرانيين، ووقف هذا الأمر وعدم منحهم حبل نجاة على شكل الدخول مجددا إلى اتفاق نووي انتهت صلاحيته، حتى وفقا من اعتقد أنه واقعي”.

وقال بينيت إنه “سنستعرض خطة منتظمة عملنا على بنائها في الأشهر الأخيرة من أجل لجم الإيرانيين، في البُعد النووي وكذلك في بُعد العدوانية الإقليمية”.

وتابع بينيت أنه “بعد عودتنا من واشنطن سنستضيف في اجتماع الحكومة المستشارة الألمانية (أنجيلا ميركل)، وسأسافر من أجل لقاء الرئيس المصري السيسي، الذي دعاني بهدف توثيق وتوسيع العلاقات بين دول المنطقة. ونحن في اتجاه إيجابي جدا مع الأردن أيضا، بعد سنوات من حالة أزمة مقابلها. وبالمناسبة، لم يكن هناك مبررا لأزمة. وهذا كله من أجل أن نبني معا ائتلافا يلجم الإسلام المتطرف والإيراني”.

مقالات ذات صلة