استشهاد طفل متأثرا بجروحه برصاص الاحتلال شرق غزة

استشهد صباح اليوم السبت، طفل من حي التفاح شرق مدينة غزة، متأثرا بجروح أصيب بها برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال تظاهرة سلمية شرق مدينة غزة.

وأفاد مراسل “وفا” نقلا عن مصدر طبي، باستشهاد الطفل عمر حسن أبو النيل (13 عاما) متأثرا بجروح أصيب بها السبت الماضي على مقربة من الشريط الحدودي شرق المدينة.

وباستشهاده يرتفع عدد الشهداء خلال قمع قوات الاحتلال للمسيرة السلمية شرق غزة إلى شهيدين، وذلك بعد ارتقاء الشاب أسامة خالد دعيج (32 عاما) من مخيم جباليا، متأثرا بجروح أصيب بها على مقربة من الشريط الحدودي.

وكان 41 مواطنا غالبيتهم من الأطفال قد أصيبوا برصاص قوات الاحتلال التي قمعت تظاهرة سلمية شرق مدينة غزة، في ذكرى إحراق المسجد الأقصى

مقالات ذات صلة