اتحاد المعلمين يهدد بالبدء بخطوات نقابية بعد شهر

هدد الاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين بالشروع بخطوات نقابية متصاعدة بعد شهر في حال لم تنفذ الحكومة اتفاق سابق تم التوصل إليه.

وقال الاتحاد في بيان صحفي أنه مع بداية العام يطالب بمساواة الموظفين الإداريين في وزارة التربية والتعليم بزملائهم من الإداريين من أصل معلم، مهدداً باتخاذ خطوات نقابية متصاعدة خلال شهر من اليوم إذا لم يتم إنفاذ ما تم الاتفاق عليه.

إضافة إلى انفاذ كافة الاتفاقيات الموقعة بين الاتحاد والحكومة الفلسطينية على المعلمين في المحافظات الجنوبية (غزة) والمساواة التامة بينهم وبين زملائهم في الضفة، والإسراع في تنفيذ ما تم الاتفاق عليه مع وزارة المالية وإنهاء معاناة آلاف المعلمين من الحرمان وضياع الحقوق.

كما يطالب “المعلمون” بصرف كافة المستحقات المالية للمعلمين والتي مازالت عالقة حتى اليوم من أجور مشروع التعافي والنشاط الحر، ومكافئات المناهج حيث مضى عليها أكثر من 4 سنوات ولم تقم الحكومة بدفعها، وإنهاء الملفات العالقة من عقود 2019 وصرف المستحقات الخاصة بالعقود، مشيرة إلى أنها ستشرع بخطوات احتجاجية إذا لم يتم صرف هذه المستحقات خلال الشهرين القادمين.

ويطالب بتعديل اتفاق 2011 بحيث يتم تحويل العلاوات الإشراقية (رئيس الشعبة، رئيس القسم، نائب مدير) إلى علاوة طبيعة عمل واحتسابها لأغراض الراتب والتقاعد. وإقرار النظام الخاص بمهننة التعليم والعمل على انفاذه.

ودعا الاتحاد الحكومة إلى ايقاف نظام العقود والعودة الى نظام التعيين المتبع قبل عام 2016 وحفظ كافة الحقوق للمعلمين.
المصدر: أجيال

مقالات ذات صلة