العاروري : مفاوضات صفقة تبادل الأسرى بطيئة ولسنا متفائلين بإجراء الانتخابات قريبا

تلفزيون الفجر | كشف نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، صالح العاروري، أن الحوارات مع دولة الاحتلال بوساطة عدة أطراف أبرزها مصر، حول إنجاز صفقة تبادل أسرى “ما زالت تراوح مكانها”.

وقال العاروري إن “الاحتلال حاول مع نهاية معركة سيف القدس، أن يكون موضوع الأسرى جزءا من وقف إطلاق النار وفك الحصار عن غزة، نحن رفضنا هذا الأمر، انطلاقا من أن موضوع صفقة التبادل غير مرتبط بأي شيء آخر، ما زالوا إلى الآن يطرحون هذه الأفكار، لكن موقفنا واضح بأن موضوع الأسرى مسار لوحده”.

وحول قضية الانتخابات الفلسطينية، قال: “لسنا متفائلين بشأن إجراء الانتخابات في القريب”، وكشف أن “قوى إقليمية ودولية جاءت إلى رام الله وضغطوا لعدم إجراء الانتخابات، وقالوا بوضوح إن إجراء الانتخابات ستكون عملية انتحارية، وإن حماس ستفوز بها”.

وأضاف: “السيد أبو مازن قرر التراجع عن الانتخابات بعدما اتفقنا عليها، واتخذ موضوع القدس ذريعة تحت شعار لا انتخابات دون القدس، ونحن نقول لا انتخابات ولا حل دون القدس، لكن لماذا نخوض المعارك في المسجد الأقصى وباب العامود والشيخ جراح، ثم نريد إذن الاحتلال من أجل إجراء الانتخابات.. يمكننا أن نجري الانتخابات في قلب القدس ورغما عن الاحتلال، فلتحدث معركة وليهاجم الاحتلال شعبنا وهو يمارس حقه الديمقراطي”.

الجزيرة نت

مقالات ذات صلة