نقيب المحامين: حركة حماس لم تتدخل في شؤون نقابة المحامين

تلفزيون الفجر | قال نقيب المحامين المحامي جواد عبيدات بأن تأجيل انتخابات نقابة المحامين التي كان قد تقرر إجراؤها في بداية نيسان من هذا العام، كان بقرار بقانون صادر عن الرئيس في حينه، وبعد ذلك كان بقرار قضائي تم بموجبه تعطيل الانتخابات للمرة الثانية التي أيضا كان مجلس نقابة المحامين قد دعا الى انعقادها في بداية تموز.

وبسؤاله حول تصريحات كان قد أدلى بها بخصوص تأجيل انتخابات نقابة المحامين بشكل مقصود من حركة حماس قال “بان نقابة المحامين الوحيدة التي لم تتعطل انتخاباتها على مدار عشرون عام وأن حركة حماس لم تتدخل في شؤون نقابة المحامين ونفى ان تكون قد عطلت الانتخابات الخاصة بالمحامين”، مؤكدا بان “معظم النقابات والاتحادات لا تجرى الانتخابات الخاصة بها في المحافظات الجنوبية، وكان في حينه انتخابات اخواننا في نقابة المهندسين والتي اعلم بان الانتخابات لم تجري منذ اكثر من أربعة عشر عاما وعلى مدار اكثر من ثلاث دورات”.
وأفاد نقيب المحامين بان نقابة المحامين لها حقا قانونيا بمراقبة الحقوق والحريات والعمل الديمقراطي وبأنها توجه انتقاداتها ومطالباتها لأي فصيل أو حركة أو أي جهةٍ كانت إذا خالفت الحقوق والحريات والاستحقاق الديمقراطي.

وأضاف نقيب المحامين أنه يجب تحييد العمل النقابي لكافة النقابات والاتحادات وإبعادها عن أية خلافات سياسية أو حزبية، مضيفا بان في المحافظات الجنوبية معظم الانتخابات الخاصة بالنقابات لا تنعقد وهذا يؤثر سلبا على آداء وتطور ورفعة شأن منتسبي هذه النقابات، ويتم عزلهم عن محيطها الإقليمي والعالمي ،فالاتحادات والنقابات أيضا هي صاحبة رسالة وجزء أصيل في قيادة العمل الوطني وكانت قبل دخول السلطة أحد الركائز الأساسية في قيادة الشؤون الداخلية للشعب الفلسطيني ،ويجب على كافة الحركات الوطنية والقيادية في جميع أنحاء الوطن عدم التدخل بشؤون النقابات و تحييدها بعد أن يتم إنتخاب ممثلين لقيادتها لكي تستطيع هذه النقابات الصعود والعمل بشكل سليم لما يخدم مصالح منتسبيها والذي بالنتيجة هم من يقدم خدماتهم للمواطن الفلسطيني الذي يستحق منا كل التحية والتقدير .

وأكد نقيب المحامين بما يخص إجراء الانتخابات لنقابة المحامين بأنه قد تم إعداد مسودة تعديل لنظام نقابة المحامين وتم عرضها على إخواننا في مجلس نقابة المحامين بمركز القدس ومركز غزة ، وسيتم عرضها على الكتل الانتخابية قريبا لغايات التوافق على إقراره والدعوة فورا لاجتماع للهيئة العامة في المركزين لغايات اعتمادها والتوافق على إجراء الانتخابات بأسرع وقت ممكن.

المصدر : وطن

مقالات ذات صلة