الهدمي: تزييف الاحتلال للحقائق لن يغير الوجه العربي الفلسطيني لمدينة القدس

تلفزيون الفجر | أدان وزير شؤون القدس فادي الهدمي، الحملة الإسرائيلية الشرسة على الثقافة والهوية العربية الفلسطينية في مدينة القدس المحتلة.

وقال الهدمي، في بيان، اليوم الجمعة، إن الاحتلال الإسرائيلي يستهدف البشر والحجر والشجر في مدينة القدس عبر سلسلة لا تتوقف من الانتهاكات والاعتداءات.

وأشار في هذا السياق إلى إقدام الاحتلال على تغيير أسماء شوارع ببلدة القدس القديمة بعد هجمة على مديرية التربية والتعليم بالمدينة.

وقال: “ما يقوم به الاحتلال من تغيير أسماء الشوارع وتزييف الحقائق لن يغير وجه المدينة العربي الفلسطيني”.

وأضاف: “ستفشل ايضا كل محاولات فرض المنهاج التعليمي الإسرائيلي على المقدسيين”.

وتابع: “مهما فعلوا سيبقى شارع الواد وستبقى شوارع صلاح الدين والسلطان سليمان ونابلس والزهراء فهي الأصل والعنوان”.

وأشار الهدمي إلى أنه لا يمكن فصل استهداف الثقافة الفلسطينية ومحاولات تغيير معالم المدينة عن عمليات الهدم والإخلاء القسري والاستيطان.

وقال: “كلها تأتي في سياق مخطط واحد متكامل يستهدف القدس العربية بهويتها وسكانها ومبانيها وشوارعها ومساجدها وكنائسها”.

واختتم: “ستبقى القدس هي القدس بصمود سكانها الاسطوري بمدينتهم المقدسة”.

مقالات ذات صلة