تفاصيل الساعات الاخيرة ما حدث قرب جنين

تلفزيون الفجر | علي السمودي- نشرت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الثلاثاء، تعزيزات عسكرية قرب جدار الفصل العنصري المحاذي والمطل على بلدة عانين الحدودية غرب جنين، بينما اندلعت مواجهات في قرية عربونة الحدودية شرق جنين، فيما واصل الاحتلال حملات الدهم والتفتيش في عدة مناطق، بحثاً عن الأسرى الستة الذين تمكنوا من الفرار من سجن جلبوع دون تنفيذ أي عمليات ميدانية داخل المدينة ومخيمها.

وأفاد مراسل”القدس” في جنين، بأن قوات الاحتلال نشرت تعزيزات عسكرية كبيرة على امتداد المناطق الرئيسية في محافظة جنين، وخاصة سلسلة جبال جلبوع، و بحسب شهود عيان، فإن قوات الاحتلال واصلت حملات التمشيط و البحث في جبال وأراضي فقوعة وجلبون ودير أبو ضعيف وصولاً إلى حاجز الجلمة غرب جنين، الذي يبعد ١٥ كم عن سجن جلبوع، و ذكر أهالي الجلمة لمراسلنا، أنهم لاحظوا نشر أعداد كبيرة من الآليات العسكرية و جنود الاحتلال داخل منطقة الحاجز وعلى امتداد مسار جدار الفصل العنصري.

في الوقت ذاته، ذكر مزارعون ورعاة ماشية من مناطق دير أبو ضعيف وعابا، بأن الجنود احتجزوهم وأخضعوهم للتحقيق، وأوضح مراسل “القدس” أن أكثر من ١٥ دوريات اقتحمت بعد صلاة العشاء قرية عربونة القريبة من سياج الفصل العنصري والجبل المؤدي إلى سجن جلبوع، وقد اقتحم الجنود المنازل خاصة الحدودية وفتشوها وأخضعوا سكانها للتحقيق الميداني، ورغم الانتشار المكثف للاحتلال، رشق الشبان جنوده بالحجارة.

وأكد مراسل “القدس” أن قوات الاحتلال اقتحمت الليلة، بلدة عانين الحدودية والمحاذية لجدار الفصل العنصري غرب جنين، وأفاد الأهالي أنهم شاهدوا تعزيزات عسكرية كبيرة وباصات في منطقة الجدار المطلة على البلدة لأول مرة.

يقوم الجنود حالياً بعمليات تفتيش بين الجبال والأشجار، بينما شوهدت قوات راجلة من جنود الاحتلال تتوجه نحو وسط البلدة.

يذكر أن قوات الاحتلال هددت باقتحام مدينة جنين و مخيمها رداً على هرب الأسرى الستة.

وفي وقت لاحق من هذه الليلة، اقتحمت قوات الاحتلال قرية الجلمة الحدودية غرب جنين المحاذية لجدار الفصل العنصري والتي تبعد ١٥ كيلو متر عن سجن جلبوع .

وأفاد شهود عيان لـ”لقدس”، بأن دوريات الاحتلال وبمشاركة العشرات من الجنود تقوم بحملة تمشيط على امتداد المنطقة القريبة من سياح الفصل العنصري في حملة ما زالت مستمرة حتى اللحظة.

في الوقت ذاته، اقتحمت القوات، المناطق الحدودية في قريتي الطيبة والعرقة القريبتان من جدار الفصل العنصري والحدود مع. الداخل ، ويقوم الجنود بحملات تمشيط وتفتيش في المنطقة.

المصدر : القدس دوت كوم

مقالات ذات صلة