مصادر أمنية اسرائيلية ترجح أن أحد الأسرى تمكن من عبور إلى الضفة

تشير تقديرات الأجهزة الأمنية الاسرائيلية أن الأسرين مناضل نفيعات وأيهم كممجي انفصلا عن بعضهما البعض وأن أحدهما على الأقل يتواجد في الضفة؛ فيما تواصل قوات الاحتلال عمليات البحث والتفتيش عنهما.

وذكر تقرير أورده الموقع الإلكتروني لصحيفة “يديعوت أحرونوت” اليوم السبت، أنه خلافا لمزاعم الشرطة الاسرائيلية بأن إعادة اعتقال الأسيرين زكريا الزبيدي ومحمد عارضة جاءت في أعقاب “معلومات استخباراتية”، إلا أن العثور جرى بواسطة قصاصي أثر من قوات الاحتياط التابعة لجيش الاحتلال.

وأظهرت صورة التقطت بعيد اعتقال الأسير الزبيدي، الكدمات على وجهه وعلامات العنف والضرب الذي تعرض له لحظة اعتقاله، فيما قالت مصادر أمنية لوسائل الإعلام الإسرائيلية إنه “حاول مقاومة الاعتقال والفرار غير أنه كان منهكا”.

و مساء أمس وفجر اليوم اعتقلت قوات الاحتلال 4 أسرى وهم زكريا الزبيدي ومحمد عارضة قرب بلدة الشبلي – أم الغنم في مرج ابن عامر، بعد ساعات من إعادة اعتقال الأسيرين محمود عارضة ويعقوب قادري.

مقالات ذات صلة