“أوتشا”: الاحتلال هدم 31 مبنى فلسطينيًا خلال أسبوعين

قال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية التابع للأمم المتحدة في الأراضي الفلسطينية “أوتشا” إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي هدمت أو صادرت 31 مبنىً فلسطينيًا في الضفة الغربية خلال الأسبوعين الماضيين بحجة الافتقار إلى رخص البناء.

وأوضح المكتب في تقرير يُغطي الفترة بين 24 أغسطس/ آب الماضي- 6 أيلول/سبتمبر الجاري، أن عمليات الهدم أدت لتهجير 30 شخصًا بمن فيهم 21 طفلًا، وإلحاق الضرر بنحو 130 آخرين.

وأشار إلى أن جميع حالات التهجير سُجلت في القدس، ونجمت عن هدم خمسة منازل، وقد هُدمت ثلاثة من هذه المنازل على يد أصحابها تفاديًا الغرامات.

وذكر أن الاحتلال هدم 23 مبنًى في المنطقة (ج)، بما فيها ثماني حظائر للمواشي في خربة الرهوة في الخليل وابزيق في طوباس، ألحق الأضرار بعشر تجمعات سكانية.

ولفت التقرير إلى أن مستوطنين ألحقوا خلال الأسبوعين الماضيين، الأضرار بممتلكات الفلسطينيين في حوادث متعددة، حيث تشير المصادر المحلية إلى أن ما لا يقل عن 650 شجرة يملكها فلسطينيون أُتلفت في الطيبة بالخليل وجمّاعين بنابلس.

وفي الخليل أيضًا، لحقت الأضرار بتسع مركبات في المنطقة الخاضعة للسيطرة الإسرائيلية في المدينة، وتعرّض سائق صهريج مياه للهجوم في خربة بير العِدّ، وأصاب الضرر خران مياه متنقل.

وأفاد التقرير الأممي بأن قوات الاحتلال أصابت خلال الفترة المذكورة، 288 فلسطينيًا بجروح في مختلف أنحاء الضفة الغربية، وقد وقعت الغالبية العظمى من الإصابات التي جرى التحقق منها خلال الاحتجاجات المتواصلة على الأنشطة الاستيطانية قرب قرية بِيتا في نابلس.

وأضاف أن قوات الاحتلال نفذت 118 عملية بحث واعتقال، واعتقلت 134 فلسطينيًا في مختلف أنحاء الضفة، ونُفذ معظم هذه العمليات في محافظتيْ القدس والخليل.

مقالات ذات صلة