أربع عائلات مقدسية تؤدي صلاة الفجر في مبادرة لتكثيف الرباط بالأقصى

تلفزيون الفجر | أحيت أربع عائلات مقدسية (سنقرط، والشويكي الرفاعي، وآل صب لبن، وآل عابدين) صلاة فجر اليوم الجمعة في المسجد الأقصى ضمن مبادرة العائلات المقدسية التنافسية لتكثيف الحضور والرباط في المسجد الأقصى فجر كل جمعة.

وأدى غيرهم مئات من المقدسيين صلاة الفجر في باحات المسجد الأقصى رغم محاولات الاحتلال للتضييق عليهم ومنعهم من الوصول إليه.

وأوردت مصادر محلية، أن المواطنين توافدوا قبيل الصلاة إلى المسجد من أبوابه المختلفة، وسط محاولات من الاحتلال لمنعهم من الوصول إليه من خلال التضييق عليهم بإغلاق باب الأسباط، ومنع المصلين من المرور بمركباتهم.

واحتجزت شرطة الاحتلال، شابًا فلسطينيًا في محيط المسجد الأقصى، بدون أسباب، فيما احتجزت هويات العشرات من المصلين أثناء دخولهم من عدة أبواب للمسجد لتأدية صلاة الفجر.

وتنتشر شرطة الاحتلال في أرجاء الحرم القدسي، وسط إجراءات مشددة وتفتيش للمواطنين، كما تنتشر على الحواجز حول مدينة القدس، لمنع وصول الفلسطينيين من سكان الضفة إلى المسجد.

مقالات ذات صلة