الأسير محمود العارضة يروي كيفية فتح النفق ويوجه رسالة لأهل الناصرة

نقل المحامي رسلان محاجنة بعد لقائه الأسير محمود العارضة تفاصيل حول كيفية تمكن الأسرى الستة من قص الحديد المسلح بأرضية الزنزانة وإحداث فتحة لتكون فيما بعد فتحة نفق حريتهم.

وفي التفاصيل الواردة فإن الفتحة نفذها الأسير محمود العارضة لوحده، حين قص الحديد، ومن أجل ذلك استعمل برغيًا حديديًا كان قد وجده وكان باستطاعة هذا البرغي الدخول بالحديد.

وأضاف المحامي أن محمود كان بحوزته شقفة حديد أخرجها من إحدى الخزائن الخشبية ساعدته في قص الصاج المغطي لحفرة المجاري، وبعد انجاز الفتحة بدأوا بحفر النفق بأدوات صلبة كانت بحوزتهم.

ولفت المحامي أن الأسرى مناضل نفيعات ومحمد العارضة ويعقوب قادري وأيهم كممجي اشتركوا مع محمود العارضة في أعمال الحفر.

وأشار إلى أن ما ساعدهم أيضا هو مواد البناء التي تركت أثناء بناء السجن من بقايا قضبان حديدية وأدوات صلبة وحبال لحفر النفق.

كما توجه العارضة برسالة لأهل الناصرة والشمال قائلاً فيها:

“يا أهل الشمال والناصرة أنتم أحب الناس وما خنتم العهد، وسمعنا أصداء حناجركم التي اشرأبت لها الأعناق فنسينا القيود والسجان، وأصوات حناجركم وصلت بنا لقمة السماء، فالتحية والمجد لكم وأنتم أهل الأرض من مسيحيين ومسلمين ومن كل الطوائف”.

مقالات ذات صلة