حواجز عسكرية وعمليات تمشيط واسعة قرب جنين

 نصبت قوات الاحتلال اليوم السبت، حواجز عسكرية، وشنت حملات تمشيط في مناطق متفرقة في محافظة جنين، بحثاً عن الاسيرين أيهم كممجي ومناضل إنفيعات اللذان انتزعا حريتهما من سجن”جلبوع ” الاسرائيلي.

وأفاد مراسل “القدس” بأن طائرة استطلاع ورصد اسرائيلية كانت تحلق في سماء جنين ومخيمها على ارتفاع منخفض منذ ساعات فجر اليوم الأولى.

ووفقاً لمصادر محلية، لم تتوقف عمليات الدهم والتفتيش التي يقوم بها جنود الاحتلال برفقة الكلاب وقصاصي الأثر منذ ساعات الصباح في أراضي وحدود بلدات برقين وكفرذان وكفرقود وكفيرت ويعبد، والتي رافقها، تفتيش للمنازل والمغر والكهوف وآبار المياه، بالإضافة لاحتجاز مواطنين وتفتيشهم والتحقيق الميداني معهم.

وذكر الأهالي، أن الجنود نصبوا حواجز عسكرية مشددة على المداخل الرئيسية لبلدات يعبد وعرابة وكفيرت، واحتجز الجنود المركبات والمواطنين، وفتشوهم بشكل دقيق مع المركبات، بينما لوحظ نشاط لأول مرة للاحتلال في مناطق سهل مرج ابن عامر داخل حدود التماس التابعة لمحافظة جنين، والتي تعتبر قريبة من بلدة كفردان مسقط رأس الحر أيهم كممجي والتي تعيش فيها عائلته. 

مقالات ذات صلة