نادي الأسير: إدارة سجن عوفر تعيد جزءاً من الإجراءات التنكيلية والتضييقات بحق الأسرى

أفاد نادي الأسير، اليوم الأحد، بأنّ إدارة سجن “عوفر” تراجعت وكعهدها عن الاتفاق المتمثل بوقف إجراءاتها التّنكيلية المضاعفة والتضييقات بحقّ الأسرى وأعادت جزءا منها، والتي كانت قد فرضتها بعد أن تمكن ستة أسرى من انتزاع حريتهم من سجن “جلبوع” مؤخرا.

وأوضح نادي الأسير، في بيان له، أنّ أسرى سجن “عوفر” وكخطوة أولية سلموا الإدارة 100 اسم، ومن كافة الفصائل، سيشرعون غدا بإضراب تدريجي في حال استمرت بإجراءاتها، وستكون هذه الخطوة مرهونة بموقف الإدارة خلال الساعات المقبلة. لافتا إلى أن جميع أقسام السّجن مغلقة منذ الصباح.

وتمثلت الإجراءات التي فرضتها إدارة السّجون مؤخرا، وفق البيان، بعمليات القمع والنقل والتفتيش وإغلاق كافة أقسام الأسرى في السجون، وتقليص مدة الفورة، وإغلاق المرافق كالمغسلة، وحرمان الأسرى من “الكانتينا”، علما أن سياسة التضييق على الأسرى تُشكّل أساس الحياة الاعتقالية اليومية التي يواجهونها، إلا أنّ الإدارة قامت بمضاعفتها مؤخرا.

يذكر أن عدد الأسرى في سجن “عوفر” نحو 900 أسير، من بينهم أطفال.

مقالات ذات صلة